رحلة إلى الغد لتوفيق الحكيم


كتبت مسرحية رحلة الى الغد سنة 1957 وترجمت بعد ثلاث سنوات للفرنسية وتعتبر من أهم أعمال توفيق الحكيم.
يغلب على المسرحية الطابع التنبئي، فقد عالج فيها قضايا دسمة وأفكارا وعبرا، وقدم شرحا لمفردات لا نفكر فيها في الغالب، وحوارا ينطلق من لا شيء ليفضي إلى أشياء عديدة.


الحكاية تبدأ بالحكم على طبيب إتهم بالقتل بالاعدام. وشاءت الاقدار أن يقدم له عرض ويتشبث ب 1 في المئة المتبقي لنجاته بعد أن عرض عليه الذهاب في رحلة إلى الفضاء نسبة نجاحها ضئيلة جدا، ورغم ذلك يقرر الذهاب. يرافقه في رحلته مهندس حكم عليه أيضا بالاعدام. وبعد عودتهما من الرحلة يجدان أنه قد مر ثلاث قرون على سفرهما وبأن أشياء عديدة قد تغيرت برحيلهما تغيراً تاماً وغلب عليها التقدم العلمى مما جعلها شبه مستحيلة في ظل هذا التقدم العلمي الذي صار يسيطر عليها.

يجري اذن توفيق الحكيم في مسرحيته مقارنة بين الحاضر والمستقبل، ويعبر عن تعلقه بالحاضر باعتباره انسانا محافظا يكره توقع المجهول ويؤمن بالواقع المعاش.

المسرحية صيغت بأسلوب مميز عودنا عليه الكاتب المبدع توفيق الحكيم وتستحق فعلا القراءة .




3 التعليقات:

(هيبو) يقول...

اجمل ما قرأت حقا
رائعة جدا
هذا تلخيصي لها في goodreads
http://www.goodreads.com/book/show/7028076

salma end fatima يقول...

الوصايا، للشيخ الجليل محمد متولي الشعراوي؛ كتاب اشتريته من رجل متحاذق في هولندا :)
كتيب يبين شيخنا فيه، ضرورة إصلاح النفس و تهذيبها وإدانتها عوض تزكيتها.
يوضح الشيخ الجليل على أن الاستقامة وإخلاص النية في القول والعمل لله وحده ، و النصح بالرحمة واللين والصحبة الصالحة أسباب بالغة الأهمية للفوز برضى الله ونيل جنانه.
كما يحذر شيخنا من البخل والشح ويبين أسبابه قصد اجتنابه.
يختم الشيخ الكتيب بتعريف دقيق للمنافقين، مستدلا بآيات بينات من كتاب الله عز وجل،و يبين خطورتهم على المسلم و المجتمع الإسلامي و يحث على الاحتراز من صفاتهم حتى تكون أعمالنا كلها ابتغاء وجه الله الكريم ليجود علينا برضاه و جنانه ذلك هو الفوز العظيم.
أختم تلخيصي المتواضع هذا بشكر أخي في الله "يس" راجيا من الله أن يظلنا بظله يوم لا ظل إلا ظله.

غير معرف يقول...

Good thank you very much

إرسال تعليق

 
أمة اقرأ، تقرأ © 2010 | تعريب وتطوير : عرب بلوجر | Back to top