عودة للقراءة



لأن القراءة فعل وممارسة، وعمل دائم ومستمر، لا يرتبط بسن محدد، ولا بوقت ومكان معين.
ولأن القراءة ترويض وتعويد، واستفادة وتثقيف، وتهذيب وتغذية للعقل.
من أجل ذلك نشأت مبادرة "أمة إقرأ تقرأ" لتجعل من بين أهدافها الأولى: الاهتمام بالكتاب، قراءة.. وتلخيصا.. ومناقشة..
بهاته الكلمات، نعلن لكم زوار هذا الفضاء، عن عودة مدونتنا (بعد فترة من الخمول)لسابق عهدها. ليسبح كل واحد فينا بين دفتي كتاب يقرؤه، ويشاركنا بعدها متعة القراءة.

لكل صديق يزور مدونتنا أو مجموعة مبادرة أمة إقرأ تقرأ في الفايسبوك:
-شاركنا كتابا قرأته في سطور معدودة؛ ركز على أفكاره والنقط التي استفدتها حتى تعم الفائدة على الجميع.
- اقترح كتابا للقراءة والمناقشة والخروج بفوائد عدة.
- تبادل مع الجميع معلوماتك عن الكتب التي تناولتها.
- شارك بأخبار عن المؤلفات الجديدة وحتى القديمة.
هيا بادر، هذا فضاؤك، فلا تتردد.


3 التعليقات:

محمد عطا يقول...

خير جليس في الزمان كتاب
كنا أمة نعلم العالم
لأننا كننا نقرأ
و ديننا بدأ كتابه الكريم القرآن المجيد
بكلمة (إقرأ )
ولكننا لو عدنا لصديقنا لوجدنا طريقنا الذي ضللناه
الكتاب في وجود الإنترنت اصبح غريبا علينا
لكننا يمكن ان نجد كل ما نقرأ في الإنترنت
وكلما قرأنا كلما أقتربنا أكثر من فهم العالم حولنا
وكلما تبادلنا الأفكار
أنا أريد أن أنضم لكم بالتأكيد

قادة يقول...

جميل جدا ان نرى هذا المكان يعج بالضجيج مرة اخرى.. في حضرة الكتب. لا تجعلونا ننتظر طويلا :)

أبو حسام الدين يقول...

لنبادر إلى إحياء هذه الفكرة من جديد.

إرسال تعليق

 
أمة اقرأ، تقرأ © 2010 | تعريب وتطوير : عرب بلوجر | Back to top