Vendredi ou les Limbes du Pacifique - Michel Tournier


Vendredi ou les Limbes du Pacifique - Michel Tournier

الجمعة او في الوسط المحيط الهادئ هي رواية ميشال تورنييه نشرت 15 مارس 1967 في دار غاليمار ، وحصوله على جائزة الرواية الكبرى من قبل الأكاديمية الفرنسية في نفس العام.وهي مغامرة روحية مختلطة مع التفكير الفلسفي.
روبنسون كروزو وهو أحد الناجين من حادث غرق ولاية فرجينيا (مع الكلب تنيسي كابتن) الذين تقطعت بهم السبل على جزيرة صحراوية إسبيرانزا (الأمل).و عقب غرق السفينة ، يجد الرجل نفسه وحيدا في صحراء الجزيرة حيث أنه يجب عليه إظهار البراعة والمثابرة والشجاعة للبقاء على قيد الحياة في البرية. وهكذا أصبح حاكما للجزيرة. ولكي يقوم روبينسون بكسر الوحدة فكر بتدوين أفكاره في مذكرة حيث يشير إلى ذكريات الطفولة ، في محاولة لملء الفراغ الذي يحيط به .ويبقى على هدا الحال حتى ينقذ بطريق الخطأ رجل هندي ، حكم عليه بالإعدام وقام بتسميته "جمعة"
وتعالج الرواية مجموعة من القضايا الفلسفية وعلاقة الإنسان مع الآخر
إنها فعلا رواية رائعة جدا أنصح بقراءتها لكنها توجد فقط بالغة الفرنسية ولا أظن أن هناك نسخة عربية
وللتذكير فهده الرواية تشبه إلى حد كبير قصة الفلم السينمائي المعروف/ Seul au monde

مساهمة من وفاء بندحمان / صفحة الكتاب على الموسوعة الحرة

1 التعليقات:

أبو حسام الدين يقول...

قصة تستحق القرأة، شكرا على المساهمة الطيبة

إرسال تعليق

 
أمة اقرأ، تقرأ © 2010 | تعريب وتطوير : عرب بلوجر | Back to top